Skip to main content
العمل البرلماني 2/3

العلاقة بين الحكومة ومجلس النواب

  • الجلسة العامة المخصصة لمناقشة الحكومة في سياستها العامة - 17 و 18 و19يسان 2012

سامي الجميل: دولة الرئيس، بالنظام.

الرئيس: الكلمة للزميل سامي الجميل بالنظام.

سامي الجميل: دولة الرئيس،

اعرف انه في النظام الداخلي وفي الدستور، لا شيء يلزم الحكومة بأن تحضر جلسات المناقشة انما انا ارى بتوصية من دولتك بأن يكون سبعة وزراء يحضرون جلسة مناقشة من اصل 30 وزيراً، انا اعتبر بأن هذا الامر مهين للمجلس النيابي. بالاخص وان الوزراء الذين هم من صلاحياتهم اليوم القيام بأمور اساسية كالطاقة والتلفون وغيره...

يفترض ان يستمعوا الينا.

فأتمنى بتوصية منك ومن دولة الرئيس ميقاتي ان يحضر على الاقل " شوية" وزراء ليستمعوا الينا.

الرئيس: " هول مش شوية "

سامي الجميل: دولة الرئيس /7/ من اصل /30/ " مش مظبوطة".

الرئيس: كل واحد بسبعين، " شو قليلي هيدي".

سامي الجميل: 7 من اصل /30/ " مش مظبوطة" دولة الرئيس، نحن نواب منذ ثلاث سنوات، هذه اول جلسة مناقشة لنا، على الاقل احتراماً لنا في هذه السنوات الثلاث ليأتوا ويستمعوا الينا فقط. وشكراً.

الرئيس: " عم يتسمعوا "، بيتسمعوا عندهم تلفزيونات.

الرئيس: الكلمة للزميل سامي الجميل.

سامي الجميل: دولة الرئيس،

بما انه كل نصف ساعة ينقص عدد الوزراء واحداً، بعد ساعة ونصف نصبح نناقشك انت.

الرئيس: " يا شيخ سامي" هنالك اصول اذا كان رئيس الوزارة موجوداً فهو يمثل الوزارة كلها، حتى لو كان هنالك وزير واحد انا امشي على هذا العرف في المناقشة.

يا شيخ سامي منذ الصباح قلت بأنني سأتبع الدور، لانه احياناً يأتي النائب فيلقي كلمة ويخرح فقط.

سامي الجميل: انا اعطي ملاحظتي وانت تفعل ما تريد. ما اريد قوله دولة الرئيس، هواننا جئنا نسائل الحكومة وبالتالي ليس من الضرورة ان يكون كل النواب موجودين. النواب يريدون مساءلة الحكومة وليس مساءلة انفسهم.

الرئيس: المفروض وجود كل النواب وكل الوزراء.

سامي الجميل: " على راسي وعيني " هذا ما يحصل بالنسبة الينا دولة الرئيس، لكن في مكان معين هناك مسألة احترام لنا ايضاَ.

الرئيس: تتابع الجلسة.

الكلمة بالنظام للزميل سامي الجميل.

سامي الجميل: دولة الرئيس،

"هالمرة عن جد" نحن نناقشك انت لا يوجد اي وزير.!

الرئيس: انقذوني. "بلشوا يجوا".

سامي الجميل: عم يلحقوا حالهم. ماشي الحال.