Skip to main content
التربية والتعليم 1/2

سلامة الأطفال في المدارس الرسمية

  • الجلسة العامة - 15 تموز 2010

مشروع القانون الرامي الى تعديل بعض احكام نظام وتنظيم الدفاع المدني

الرئيس: الكلمة للزميل سامي الجميل.

سامي الجميل: دولة الرئيس،

مع استغرابنا الشديد، لكيفية وصول هذا القانون منذ البداية، لأنه إذا كانت هناك أمكنة يجب ان يكون فيها ملاجىء فهي المدارس، بالأساس كيف استثني هذا الموضوع هذا ما لم فهمه. الفرق بين إقتراح اللجنتين لجنة التربية ولجنة الدفاع الوطني هو بالاستثناء. لجنة الدفاع تزيد عدد الإستثناءات لهبات جديدة أو تمويل محلي جديد، وهذا شيء مهم جداً، لأنه بالتعديل الذي يعود للجنة التربية ليس ملحوظاً التمويل المحلي الجديد. مثلاً، وزارة التربية أو وزارة الأشغال إذا قررت بتمويل ذاتي إنشاء مدرسة جديدة تكون مجبرة على إنشاء ملجأ فيها وليس فقط من التمويل الخارجي، وهذا الشيء مهم جداً أن يكون الملحوظ أيضاً التمويل المحلي.

دولة الرئيس، اريد أن ازيد على هذا الموضوع أريد أن أبدي تحفظي وأبديته في اللجان، هو أن اليوم هناك الكثير من القروض لإنشاء مدارس جديدة ولكن لم تبدأ عملية الإنشاء الفعلي على الأرض وهذه فرصة لنا كي لا نكون نعمل خرائط أو تصاميم لمدارس جديدة من دون ملاجىء ونحن متفقون على انه من الواجب أن يكون فيها ملاجىء.

دولة الرئيس،

هذه مسؤولية المجلس النيابي إذا أصاب الأطفال أي مكروه بأي عملية عسكرية إن كان عدواناً إسرائيليا أو مشاكل داخلية في لبنان، وكلنا نعلم أن كل أربع أو خمس سنوات تحصل عندنا كوارث من هذا النوع في لبنان. من غير المقبول ان نقوم بإنشاء خرائط لمدارس لا تتضمن ملاجىء، حتى إذا كانت القروض قد صرفت أو لم تصرف وشكراً.

 الرئيس: الكلمة للزميل سامي الجميل.

 سامي الجميل: دولة الرئيس،

المشكلة في هذا القانون اننا نتحدث عن سلامة التلاميذ وعن سلامة اولادنا، لانك تعرف كم هو معرّض لبنان للحروب ولجميع انواع المشاكل.

انطلاقاً من هنا، هذا القانون يستثني الابنية المدرسية من الاعفاء من بناء ملاجىء، ولكن لم يلحظ المدارس قيد الانشاء او التي لم يتم البدء بانشائها. انا اتمنى ان نضيف على القانون المدارس التي لم يتم البدء بانشائها بعد.

الرئيس: اي المدارس الجديدة.

 سامي الجميل: دولة الرئيس، المدارس الجديدة. انما هنا المشكلة انها محصورة بالمدارس التي حصلنا على قروض فيها والتي اتخذ القرار فيها. انما لم نحك عن تلك التي اتخذ القرار فيها ولكن لم نبدأ ببنائها.

 سامي الجميل: دولة الرئيس،

المدارس التي حصلت على التمويل وانتهى كل شيء بشأنها ولكن قبل ان يقر هذا القانون، بالتالي ليست خاضعة لهذا الشرط، اي انها ستبنى دون ملجأ؟

 الرئيس: بلى.

 سامي الجميل: دولة الرئيس،

لم يفهم علي معالي الوزير، انا اقول ان المدارس التي حصلت على تمويل، والتي هي موضع قروض جديدة او قديمة او تمويل ذاتي من الدولة، هذه كلها مستثناة من هذا القانون. وبالتالي هذه المدارس مجبرة على انشاء ملاجىء، صحيح؟

 سمير الجسر:  صحيح.

 سامي الجميل: متفقون. انما المشاريع التي اقرت قبل اقرار هذا القانون، والتي سيبدأ الان بناؤها، هذه ليست ملزمة ببناء بملاجىء. انطلاقا من هنا اقول على كل مدرسة لم تضع حجرا على حجر الان، هذه المدارس التي لم يتم البدء ببنائها، يجب الا تخضع لهذا الشرط ويجب اجبارها على انشاء الملاجىء. هذا ما اريد قوله.

 سامي الجميل: كي يفهم جميع الزملاء هذا الموضوع، هذا الموضوع درسناه مراراً وتكراراً. ما نقوم به اليوم دولة الرئيس ان كل المدارس التي حصلت على التمويل في السابق والتي تحصل الآن على تمويل ذاتي من الدولة ولم يباشروا بعد ببنائها غير ملزمة ببناء ملاجىء تحت حجة ما نقوله ان كل شيء حصل على تمويل الآن سيبدأون ببنائه هو غير ملزم بملاجىء، وبناءً على الحجة التي يقولها الزميل والتي هي برأيي حجة ساقطة ليس لأن الملاجىء لا تكون كافية نقول لا يوجد ملاجىء.

التلاميذ الموجودون بالمدارس وقت القصف ماذا يفعلون؟ وأين يذهبون؟

 الرئيس:  ما هو اقتراحك؟

 سامي الجميل: دولة الرئيس،

أنا اقترح إضافة جملة واحدة وهي: « أية مدرسة لم يبدأ بانشائها بعد هل هي خاضعة لبناء ملاجىء».

 سامي الجميل: ما أقوله إذا كان القرض لا يكفي لبناء ملجأ فيجب على الدولة اللبنانية تأمين الفرق، فلا يجوز اليوم بناء مدارس من دون ملاجىء. هذا يعني أننا نرتكب جريمة.

سامي الجميل: هناك عشرات المدارس لم يباشر العمل في إعمارها.

سامي جميل: دولة الرئيس،

عندما تكلمت في أول الجلسة طلبت زيادة هذه الجملة، «التي لم يبدأ بانشائها بعد».

 الرئيس: الاقتراح زيادة «لم يباشر بإنشائها»

 الموافقة على المادة الثانية برفع الأيدي.

­ أكثرية ­

 الرئيس: صدقت المادة الثانية.